رئاسة كردستان ترد على واشنطن: الشعب الكردي هو فقط من يقرر مصيره

البرزاني يرأس إقليم كردستان العراق

ردت رئاسة إقليم كردستان العراق على طلب واشنطن تأجيل إستفتاء على إستقلال الإقليم من المقرر إجراؤه في 25 سبتمبر، بالتأكيد أن الشعب الكردي متمسك بحق تقرير المصير.

وكشف بيان لرئاسة كردستان العراق، أن وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، طلب، خلال محادثة هاتفية مع رئيس الإقليم، مسعود البرزاني، الخميس، تأجيل الاستفتاء المرتقب.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت في يونيو الماضي، أنها تخشى أن يصرف الاستفتاء الانتباه عن “أولويات أخرى أكثر إلحاحا” مثل هزيمة متشددي تنظيم داعش.

وقال بيان رئاسة كردستان، بعد اتصال تيلرسون “بخصوص تأجيل الاستفتاء، أوضح السيد رئيس إقليم كردستان لوزير خارجية أميركا بأن الشراكة والتعايش السلمي الذي كان يشكل الهدف الرئيسي لكردستان مع دولة العراق في المراحل التاريخية المتعاقبة التي مر بها الجانبان، لم يتحقق”.

وأضاف البيان “لذلك سيمضي شعب كردستان في طريقه وسيقرر مصيره. وتساءل سيادته من وزير الخارجية الأميركي: ما هي الضمانات التي من الممكن أن يتم تقديمها لشعب كردستان بمقابل تأجيله للاستفتاء؟ وماهي البدائل التي ستحل محل تقرير المصير لشعب كردستان؟”.

وتتخوف الولايات المتحدة ودول غربية أخرى من أن يحول التصويت المنطقة لساحة اضطرابات أخرى. وتعارض تركيا وإيران وسوريا، وجميعها تقطنها أعداد كبيرة من الأكراد، استقلال كردستان عن العراق.

المصدر: سكاي نيوز

Be the first to comment

اترك رد