بيروت - لبنان 2023/01/30 م الموافق 1444/07/08 هـ

ملفات التأزم تتراكم.. والدستوري يُثبِّت دفع الرواتب الجديدة

دعوة سعودية لميقاتي إلى قمة الرياض.. وجنبلاط على خط التمايز عن «حلف معوَّض»

السعوديون ودعوا المونديال رغم عروضهم الجيدة
حجم الخط

بين الحراك في الخارج المأمول منه تكوين مروحة ضغط تسمح بإنهاء الخلو في الرئاسة الاولى، والعودة الى ساحة النجمة، كل خميس، قبل ظهور ما يرجح التوقف خلال شهر الاعياد المجيدة ونهاية العام. تلقى الرئيس نجيب ميقاتي دعوة رسمية لحضور القمة العربية - الصينية في 9 ك1 الجاري.
نقل الدعوة الموجهة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الى ميقاتي سفير المملكة في لبنان وليد بخاري، الذي زار السراي الكبير ظهر امس لهذه الغاية.
وتكتسب الدعوة اهمية خاصة، لجهة تأكيد المملكة العربية السعودية على العلاقات الخاصة مع لبنان، «ودعم مضي الحكومة بالبرنامج الاصلاحي، وخارطة الطريق الموضوعة من صندوق النقد الدولي، وبالتعاون مع مجلس النواب»، وفقاً لما صرح به السفير بخاري.
بالتزامن، وقبل موعد الجلسة الثامنة لانتخاب رئيس الجمهورية عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، دعا الرئيس نبيه بري الى عقد جلسة الاربعاء في 7 ك1 الجاري، وذلك لدرس اقتراح وإدعاء الاتهام في ملف الاتصالات، وهذه الجلسة ستكون مدار مواقف بين القبول والرفض على خلفية ان المجلس في طور انتخاب الرئيس.
‎ولاحظت مصادر سياسية رداً على سؤال لـ«اللواء» أن الملف الرئاسي لا يزال يدور في الحلقة المفرغة ويواصل المسار نفسه، والجلسات الأنتخابية التي تقوم أسبوعيا تشهد المزيد من الانقسامات والنتيجة نفسها، حتى ان عددا من النواب بات غير متمحس لحضور الجلسات، داعية إلى انتظار موقف الرئيس نبيه بري وما إذا كان هناك من مبادرة ما ام لا، أو ان الدعوة إلى جلسة تاسعة تتكرر ام لا.
ووصفت مصادر سياسية بيان التيار الوطني الحر الاخير، بانه ياتي استكمالا للحملة المغرضة التي انتجها رئيسه ضد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي خلال الايام الأخيرة لعهد الرئيس السابق ميشال عون، وما زالت على حالها، وهي تعبر عن حال الاحباط جراء فقدان السلطة على هذا النحو، وانتهاء مسار تعطيل الدولة وخراب البلد .
وقالت: ان ادعاء التيارالوطني الحر بالايجابية والحرص على انتخاب رئيس جديد للجمهورية، يقابله تصرف رئيسه المعرقل للانتخابات الرئاسية بشهادة حلفائه، وبالاقتراع بالورقة البيضاء، بدلا من ازالة العراقيل وتسهيل انتخاب الرئيس، وما الزيارات التي يقوم بها للخارج الا لاستجداء، تسويق نفسه، بالرغم من الرفض شبه الجامع لمثل هذا الترشيح، من معظم اللبنانيين والخارج، جراء ممارساته العبثية السيئة واساءاته المتكررة وخصوماته مع اكثرية مكونات الشعب اللبناني، وفشله الذريع بادارة السلطة، وتدمير ونهب قطاع الكهرباء طوال اكثر من عقد من الزمن .
ووصفت المصادر ادعاءات التيار بأن قرارات مجلس الوزراء في حال انعقاده، غير شرعية او دستور ية، بانها ليست في محلها، وتجافي الحقيقة والواقع، وهي تعبر عن حالة العجز والقصور في منع اوتعطيل جلسة مجلس الوزراء، لحسابات ضيقة، بعدما كان رئيس التيار جبران باسيل، الامر الناهي، في عقد مثل هذه الجلسات.
من جهة ثانية، كشفت مصادر متابعة ان الاتصالات الجارية مع مختلف الاطراف، لعقد جلسة لمجلس الوزراء، القرار بعض الامور والمسائل الملحة، قد شارفت على الانتهاء، وان معظم الوزراء وافقوا على عقد الجلسة باستثناء ثلاثة من الوزراء يدورون في فلك التيار الوطني الحر، لم يعطوا جوابهم بعد مرجحا مقاطعتهم للجلسة.
وقالت المصادر ان موجبات انعقاد الجلسة ضرورية وملحة، وتتناول اقرار امور مالية بمعظمها، لتيسير امور المواطنين، انطلاقا من الصلاحيات التي منحها الدستور لرئيس الحكومة وليست للمكايدة والاستفزاز، كما هو حال اسلوب التيار في التعاطي مع الآخرين.
‎إلى ذلك، لا تزال الاتصالات جارية لدعوة مجلس الوزراء الى عقد جلسة لبحث امور ضرورية، واوضحت المصار عينها إلى جس نبض ومعرفة مواقف الوزراء من عقد جلسة، مؤكدة أن الرئيس ميقاتي يرغب في قيام مجلس وزراء غير ناقص وبالتالي أن يكون النصاب كاملا.
‎ورأت أن الصورة قد تتضح في خلال الأيام المقبلة وعندها يمكن التحرك اما لجهة توجيه الدعوة أو تعليق الأمر.
وفي السياق، قال مصدر وزاري مسيحي لـ«اللواء» ان لا مانع من عقد جلسات لمجلس الوزراء، لتسيير امور المواطنين في هذه المرحلة الضاغطة، ومن لا يحضر الجلسة التي سيدعو اليها الرئيس ميقاتي، يتحمل هو مسؤولية موقفه، او الجهة السياسية الداعمة لمعارضة اجتماع الحكومة.
وكشف المصدر عن ان الجلسات في المجلس النيابي على النحو الذي تعقد فيه لن تصل الى نتيجة، مشيراً الى ان لا بديل عن التواصل والبحث في مصلحة البلد وعدم الحكم على المرشحين بصورة مسبقة، لا سيما المرشح سليمان فرنجية.
واكد المصدر ان لا بديل للتواصل بين الاطراف والكتل، لتقريب الافكار ومعالجة المخاوف وتصحيح الحسابات الخاطئة.
سياسياً، وفي موقف يؤشر على تمايز يتراكم عن الحلف الداعم لترشيح النائب ميشال معوض، وجه النائب السابق وليد جنبلاط انتقاداً حاداً لرافضي الحوار مع حزب الله، واصفاً الامر «بالعبثي».
ورأى انه من الواجب ان «نحاور كل الافرقاء للوصول الى انتخاب رئيس يملك مواصفات الحوار ويملك مواصفات معالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية».
واعتبر ان العبثية في المراهنة على الفراغ والشلل في المجالات كافة، كالسيول واضراب القضاة وكأن لا دولة في البلد..
وتتزاحم في اليوم الاول من ك1 الملفات بين رئاسية وحكومية ومالية ونقابية، وعلى مستوى زيادة الرسوم والضرائب سواء على السلع او الرواتب.
على ان الاهم على هذا الصعيد قرار المجلس الدستوري بتثبيت الرواتب الجديدة، بعد القرار الذي اصدره بالاكثرية ظهر امس وقضى بعدم تعليق العمل بقانون الموازنة العامة، ريثما يتم البت بالطعن المقدم امامه من قبل عدد من النواب التغييريين.
وبانتظار ما سيرشح عن القمة الاميركية - الفرنسية في الساعات المقبلة بين الرئيسين جو بايدن وايمانويل ماكرون، حضرت الازمة الرئاسية والداخلية في محادثات البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي «الدبلوماسية» في الفاتيكان. فقد التقى الراعي في دارة سفيرة لبنان في ايطاليا ميرا ضاهر، سفراء كل من السعودية، قطر، البحرين، الامارات، عمان، الكويت، الاردن، اليمن، فلسطين، السودان والعراق المعتمدين في ايطاليا، في لقاء تعارف، في حضور المعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي ورئيس المعهد الحبري الماروني في روما المطران يوحنا رفيق الورشا والقيم عن المعهد الخوري جوزف صفير.. ووصفت اجواء اللقاء بالودية.
صراخ بعده نقاش
نيابياً، بعد الصراخ الذي انطلق قبيل بدء الجلسة بين نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب والنائب جميل السيد، بدأ النواب مناقشة المادة الثالثة حول آلية عمل اللجنة الوزارية التي سيتم تكليفها لتطبيق القيود القانونية والمصرفية المدرجة في قانون الكابيتال كونترول والمراسيم التطبيقية التي تصدر عن مجلس الوزراء.
وكانت الجلسة عقدت امس برئاسة بو صعب، في حضور نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي ووزير العدل في حكومة تصريف الاعمال هنري خوري وعدد من النواب لمتابعة المناقشة في مشروع قانون الكابيتال كونترول. ومع بدء الجلسة، علا الصراخ داخل القاعة بين نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب والنائب جميل السيد على خلفية حديث بو صعب أمس الاول الذي قال فيه، إنّ عدداً من النواب لا يريد القانون وعدد آخر لا يريد مناقشته. واعتبر السيد أنّه لا يحق له قول ذلك، قائلاً «القانون أشبه بالبذة، يمكن تعديل مقاساتها وليس إعادة تفصيلها من جديد».
وقال بو صعب: «بدأ النقاش يأخذ طريقه الصحيح، واخذت المادة الثالثة حيزا من النقاش وهي مهمة لأننا نحكي على تأليف لجنة مهمتها تطبيق القانون ومراقبته، وهي تتألف من وزير المال وحاكم مصرف لبنان وقاضيين وستستعين بمن تراه مناسبا ويختارهم رئيس مجلس الوزراء. وهذا ما اعترض عليه عدد من النواب. تم تعديل هذه المادة لتصبح تأليف لجنة برئاسة وزير المال وحاكم مصرف لبنان او احد نوابه وتعيين 4 خبراء من اصحاب الاختصاص وقاض من الدرجة 18 يعين بقرار من مجلس الوزراء بناء على اقتراح رئيس الحكومة، اليوم وضعت بقرار من مجلس الوزراء مجتمعا وليس بيد رئيس الحكومة، ولها الحق في الاستعانة بأي خبير وتصبح الرقابة لمجلس النواب والفقرة الثانية تتحدث عن آلية عمل اللجنة».
وقال رئيس لجنة الادارة والعدل النائب جورج عدوان: عندما نسمع نائب رئيس الحكومة الشامي يقول سنشطب ٦٠ ملياراً نجد أنّه من الضروري الدخول في تفاصيل الكابيتال كونترول لنضمن أموال المودعين ولكن هذا لا يعني أننا سنقبل به من دون قانون إعادة هيكلة المصارف ومن هنا توافقنا على عدم إقرار أي قانون من دون سواه.
اضاف: نريد تحديد المسؤوليات بدءًا من الدولة الى مصرف لبنان فالمصارف والمودعين وهكذا نضمن استرداد الأموال بالفعل وليس بالشعارات.
وأشار النائب جميل السيد، في تصريح من مجلس النواب، إلى أنّ «كل ما يقال لكم هو مزايدات»، مشيرًا إلى أنّ الموضوع الأساس ما هي الضوابط التي يجب أن نضعها لمن سينفّذ قانون الكابيتال كونترول.
ولفت إلى أنّه حتى الآن «يوجد 8 جلسات بشأن مشروع قانون الكابيتال كونترول، انتهينا خلالهما من صفحتين وما زال لدينا 8 صفحات»، معتبرًا أنّ القانون لا يخدم الناس.
واعلن المرشح الرئاسي النائب ميشال معوض: «نحن ضد الكابيتال كونترول بصيغته الحالية ولسنا ضده بالمجمل، وطالبنا به منذ الـ2020 ولكن تأخر إقراره»، مضيفا: «لإقرار قانون الكابيتال كونترول معدلا، بعد هيكلة المصارف، فإقراره بصيغته الحالية يسمح بالانقضاض على أموال المودعين وشطبها». كما اعتبر أن «الكابيتال كونترول يحتوي على فخ يسمح للسلطة بالانقضاض على أموال المودعين، ولن نقبل به أبدا بصيغته الحالية».
الكهرباء: 3 ساعات
على صعيد الكهرباء، كشفت مصادر مطلعة في مؤسسة كهرباء لبنان ان باخرة محملة بالمازوت تقدر حمولتها بـ38 الف طن وصلت الى معمل الزهراني قبل ايام، وجرى اخذ عينة منها لفحصها في دبي.
وستوزع الكمية بين معملي الزهراني 20 ألفاً و18 ألفاً ستذهب الى دير عمار.
ورجحت المصادر ان تكفي الكمية بمعدل 3 ساعات يومياً لمدة 20 يوماً.
قضائياً ونفطياً، ختمت قاضي التحقيق الاول في الشمال سمرندا نصار بالشمع الاحمر المنشآت النفطية في طرابلس، بعد الكشف عليها وعلى الخزانات.
كما اصدرت نصار 4 مذكرات توقيف وجاهية بحق اربعة لبنانيين مدعى عليهم، بجرم سرقة كميات كبيرة من المازوت.
تحذير من اقفال المطار
وفي اطار المخاوف من الارتدادات السلبية للدولار الجمركي والرسوم والضرائب واصرار اتحاد النقل الجوي في لبنان UTA فرض ضريبة بالدولار على رواتبهم، مؤكداً: «لن نسكت على القرار الذي يريد تمويل عجز بموازنته على حساب قوت يوم محدودي الدخل، تاركاً كل مزاريب الهدر بالدولة والاعتداء على الطرف الضعيف والمنهك من شرائح اللبنانيين». وختم: «لذلك ومن موقعنا النقابي ندق جرس الإنذار تراجعوا عن القرار الجائر ولا تدفعوا بنا إلى السلبية وإغلاق مطار بيروت أسوة بموظفي الدولة والقضاة».
كوليرا: 11
كورونا: 50
صحياً، أعلنت وزارة الصحة العامة في تقرير نشرته مساء أمس، عن حالات الكوليرا في لبنان تسجيل 11 اصابة جديدة رفعت العدد التراكمي إلى622 فيما لم يتم تسجيل اي حالة وفاة وسجل العدد التراكمي للوفيات 20».
وعن حالات الإصابة بفيروس كورونا، أعلنت الصحة في تقرير نشرته مساء أمس عن تسجيل 50 إصابة جديدة رفعت العدد التراكمي للحالات المثبتة الى 1220560 ولم تسجل اي حالة وفاة».

مونديال 2022: تعثر السعودية وانتصار تاريخي لتونس

أنهت المكسيك مغامرة المنتخب السعودي في بطولة كأس العالم الـ22 لكرة القدم بانهائها المباراة التي جمعتهما بالفوز 2-1 في منافسات المجموعة الثالثة.
وودع المنتخب السعودي مونديال قطر 2022 بثلاث نقاط من فوز وخسارتين، في حين حصد المنتخب المكسيكي أربع نقاط وودع أيضا، في حين تأهلت الأرجنتين بفوزها على بولندا 2-0 وترافقتا للدور الثاني.
وبهذا انحصر الحلم العربي بالتأهل لدور الـ16 بالمنتخب المغربي الذي يواجه كندا اليوم الخميس، مرشحا فوق العادة وبلا حسابات معقدة للعبور في مونديال العرب قطر 2022. 
وكان المنتخب التونسي حقق فوزا تاريخيا على فرنسا بطلة العالم 1-0 في الجولة الأخيرة للمجموعة الرابعة، لكنه غادر كأس العالم من الدور الأول بعد فوز أستراليا على الدانمارك بالنتيجة عينها لترافق فرنسا إلى الدور الثاني. 
كادت «المعجزة التونسية» أن تحقق في التأهل للدور الثاني من النسخة الـ22 حيث نجح «نسور قرطاج» بتحقيق المطلوب منهم بالفوز على منتخب فرنسا بطل العالم بهدف وهبي الخزري، لكن الرياح لم تسر بما يشتهيه المنتخب العربي بعد أن هزم الكنغر الأسترالي الدانمارك، ليمنح أبطال آسيا لعام 2015 بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي للمرة الثانية بعد 2006 حين انتهى مشوارهم على يد إيطاليا.


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 30 1 2023
بلينكن في الجامعة الأميركية بالقاهرة
بلينكن يبدأ جولة في الشرق الأوسط وسط تصاعد أعمال العنف
رئيسة الحكومة الفرنسية تتمسَّك برفع سنّ التقاعد عشية الاحتجاجات