بيروت - لبنان 2022/07/07 م الموافق 1443/12/07 هـ

«الليونز الدولية» تساند بيروت بحملة «راجعين عالبيت»

سعادة متحدثاً إلى أبو علوان
حجم الخط

رأى الدكتور جان كلود سعادة أن «تعاطي المسؤولين لم يكن على قدر آمال اللبنانيين» بعد تفجير المرفأ في 4 آب الماضي، وأكّد على «ضرورة عدم فقدان الأمل للإستمرار بالنهوض بلبنان مجددا».

وأوضح سعادة، وهو حاكم جمعية أندية الليونز الدولية لعام 2020 - 2021 للمنطقة 351 التي تضّم لبنان، الأردن وفلسطين في مقابلة بمقر الجمعية في بعبدا حول المساهمات التي قدّمتها الجمعية من خلال «مؤسسة أندية الليونز الدولية» في أميركا، أنه «بعد ساعات قليلة من إدراك حجم الكارثة في تفجير بيروت، باشروا بالإتصال بجميع أندية الليونز، وحصلوا في اليوم التالي على موافقة المؤسسة قسم «المنح الطارئة» Emergency Grants لمبلغ 10000$ ولكن الأهم أنّ المؤسسة عممت رابطا على كل مناطق الليونز بالعالم عن حاجتنا للمساعدات».


خلال استلام مساعدات الليونز الخارجية

وللغاية، أطلقت حملة «راجعين عالبيت» التي وضعت أولوية تسكير شبابيك وأبواب المنازل المتضرّرة، وقام متطوعو الليونز بالكشف مع مقاولين، وتمّ تسكير وإنجاز 752 بيتا حتى 4 تشرين الثاني في المناطق التي حدّدها الجيش، تحت إشراف لجنة الطوارئ التي عملت بجهد كبير وفعّال، وتم إنجاز شبابيك وأبواب 230 منزلاً في سن الفيل، كما تم تبنّي ما يزيد على 300 منزل في البوشرية - السد الجديدة بالتعاون مع البلدية.

وجرى تفعيل مركز الخير الليونزي في سن الفيل الذي قدّم 18000 وجبة ساخنة حتى 4 تشرين الثاني عن طريق لوائح من البلديات والأبرشيات.


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 7 7 2022
قراءة في مآلاتِ حرب أوكرانيا
معمل الزهراني.. من يسعى لإطفاء توليده للكهرباء؟
الحكومة عالقة.. والعهد يستثمر بالترسيم البحري