بيروت - لبنان 2022/10/02 م الموافق 1444/03/06 هـ

ميقاتي: متمسّكون بالطائف.. وهذا ما كشفه عن ملف الترسيم في نيويورك

حجم الخط

أكّد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي على التزام لبنان بالقرارات والمواثيق الدولية، شاكراً قوات "اليونيفيل" جهدها لضمان الاستقرار في جنوب لبنان بالتعاون مع الجيش اللبناني.  

وتعهّد ميقاتي في كلمة ألقاها على منبر الأمم المتحدّة "باتخاذ التدابير الإصلاحية"، قائلاً: "لا غنى للبنان عن الدول العربية التي ينتمي لها ونلتزم باتفاق الطائف ونرفض المس به".  

وناشد "الدول الشقيقة والصديقة أن تكون إلى جانب لبنان في محنته الراهنة وأن تؤازره للخروج منها ومعالجة تداعياتها الخطيرة على الشعب وبنية الدولة ونتطلع إلى إعادة عقد مؤتمر أصدقاء لبنان". 

ولفت ميقاتي إلى أنّ "أزمة النزوح باتت أكبر من طاقة لبنان"، موضحاً أنّ "الحلّ المستدام الواقعي الوحيد هو في تحقيق العودة الآمنة والكريمة إلى سوريا في سياق خارطة طريق ينبغي أن يبدأ العمل عليها في أسرع وقت وتوفير مساعدات إضافية نوعية للدولة اللبنانية". 

وفي ما يتعلق بملف الترسيم، أشار إلى أنّ الوساطة الأميركية مشكورة ومرحب بها، وأكد مجدداً "تمسك لبنان المطلق بسيادته وحقوقه وثروته في مياهه الإقليمية ومنطقته الاقتصادية الخالصة، مكررين أمامكم رغبتنا الصادقة في التوصّل إلى حلٍّ تفاوضي طال انتظاره. ويسرني اعلامكم بأننا أحرزنا تقدماً ملموسا نأمل أن نصل إلى خواتيمه المرجوة في وقت قريب".

وقال، إنّ "لبنان مصمّم على حماية مصالحه الوطنية وخيرات شعبه وعلى استثمار موارده الوطنية، ويعي اهمية سوق الطاقة الواعد في شرق المتوسط لما فيه ازدهار اقتصادات دول المنطقة وتلبية حاجات الدول المستوردة".



أخبار ذات صلة

أمين عام الناتو: دعم كييف هو أفضل رد على ضم [...]
أمين عام الناتو: أي محاولة روسية لاستهداف منشآت تابعة للحلف [...]
قطع أوتوستراد التبانة بحاويات النفابات إحتجاجاً على توقيف أحد الاشخاص