بيروت - لبنان 2022/08/19 م الموافق 1444/01/21 هـ

العلامة الأمين في ذكرى استشهاد المفتي خالد: قمة شامخة تجاوزت الحواجز عبر مواقفها الوطنية

العلامة السيد علي الأمين متحدثاً
حجم الخط

قال العلاّمة السيد علي الأمين، عضو مجلس حكماء المسلمين، في كلمته في ذكرى استشهاد المفتي الشيخ حسن خالد رحمه الله:
... الشكر لسفير المملكة العربية السعودية في لبنان الأستاذ وليد بخاري على رعاية هذه المناسبة التي نستحضر فيها كبارنا…
…هي ذكرى أليمة ليوم حزين فقد فيه لبنان واللبنانيون مفتي الجمهورية اللبنانية الراحل الكبير الشيخ حسن خالد رحمه الله،لقد كان قمة شامخة تجاوز في مواقفه الوطنية كل الحواجز المناطقية والطائفية وكان في دعوته لكل لبنان ولكل اللبنانيين،فوقف مع الدولة الواحدة والوطن الواحد ضد السلاح خارج الدولة وضد الحروب الداخلية التي سميت بالحرب الأهلية في وقتها،وكان موقفه واضحاً في رفض المليشيات والتنظيمات المسلحة،لم يخشَ السلاح الخارج عن الدولة وعليها،ولم يصمت وأعلن عن وقوفه مع الدولة مرجعية وحيدة، فمضى شهيداً للوطن والأمّة،وبقيت رؤيته الصائبة ملهمة لمعظم اللبانيين إن لم يكن لجميعهم،كما أظهرت ذلك الإنتخابات التي جرت في المناطق اللبنانية،فقد رفع المرشحون والناخبون شعار الدولة مرجعية وحيدة في مسائل الدفاع والأمن وفي كل المسائل التي تتولاها الدول في شعوبها وأوطانها،وهذا يعني بقاء المفتي الشهيد مدرسة ملهمة للشعب اللبناني عابرة للحواجز الطائفية ودعوات التقسيم والمناطقية إلى الوطن الواحد والشعب الواحد والدولة الواحدة المسؤولة وحدها عن قضايا الوطن والمواطن.
وهكذا يبقى رجال المواقف في العقول نأخذ منهم الدروس التي تنقذ الأوطان وتبنيها.
-تُبْقِي الرِّجَالَ إِذَا مَضَوْا وَقَفَاتُهُمْ-
وَيَغِيبُ عَنْهُمْ صَامِتُ الْأَحْيَاءِ
رحمه الله،والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 



أخبار ذات صلة

سامي الجميّل: ألم تتّعظوا من الخطأ الجسيم في 2017؟
بوشكيان: الصناعي غير متروك و"الصناعة" تواكبه بقرارات تحفيزية
لبنان … ما بعد الحرب الاوكرانية