بيروت - لبنان 2022/10/05 م الموافق 1444/03/09 هـ

المصارف تُعمِّق أزمة الثقة بتمديد الإقفال

حجم الخط

نجحت المصارف المعنية بالمساعدة على اشاعة اجواء تلتقي مع المناخ المتصل بالشأنين الحكومي والدولي، الى المضي في اقفال الابواب على المعالجات، عبر الاعلان بعد اجتماعها امس عن المضي قدماً في الاقفال الى الاثنين المقبل، بحيث لا تفتح ابوابها اليوم، كما سبق وأعلنت، وعزت موقفها الى ان الاتصالات التي جرت مع وزارة الداخلية والقوى السياسية لم تسفر عن وضع قوى الامن امام المصارف، وبحجة ان التحريض مستمر والمخاطر قائمة، بالتزامن مع زيارة الوزير بسام مولوي الى عين التينة، حيث التقى الرئيس نبيه بري، وفهم ان البحث تطرق الى ما يحكى عن خطة وسط معارضة ان تتحول قوى الامن الى قامع للمطالبين بودائعهم على ارصفة المصارف، التي خطت خطوة اضافية بعدم تغذية الـA.T.M العائدة لها بالمال الكافي، لا بالليرة ولا بالدولار، مع الاشارة الى ان بعض المصارف اقفلت شبابيك السحب الخارجية، بصورة نهائية.

على صعيد متابعة الامور القضائية الناجمة عن اقتحام المصارف، صدر قرار عن قاضي التحقيق في بيروت القاضي شربل أبو سمرا في قضية اقتحام «بلوم بنك» - فرع السوديكو بترك الموقوفين عبد الرحمن زكريا ومحمد رستم بكفالة مالية قدرها خمسة ملايين ليرة لكل منهما، مع منع السفر لستّة أشهر، والإبقاء على عبدالرحمن زكريا وإحالته على المحكمة العسكرية لوجود مذكرات توقيف بحقّه سابقاً. وقرابة الرابعة والربع، تم إخلاء سبيل الموقوفين بعد دفع الكفالات.

في الموازاة، نفذ عدد من الناشطين ومن أهالي وأصدقاء الموقوفين محمد رستم وعبد الرحمن زكريا، اعتصاما أمام قصر العدل في بيروت، للمطالبة بتخلية سبيلهما.

ولم يؤد قرار تخلية سبيلهما الى فض الاعتصام بسبب إحالة الموقوف زكريا على المحكمة العسكرية لوجود مذكرة توقيف غيابية بحقه، وقد حصل تدافع من الناشطين ومحاولة للاقتراب من مدخل قصر العدل، الا أن القوى الأمنية منعتهم. كما حصل تلاسن بين ناشطين ووكيل بنك «لبنان والمهجر» لدى دخول الأخير الى قصر العدل.

بالمقابل، عقدت جمعية المصارف اجتماعا بعد ظهر امس، للبحث في ما آلت إليه المستجدات على صعيد الإضراب، وما آل اليه اجتماع الجمعية مع وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي أمس الاول، واصدرت لاحقاً بياناً اعلنت فيه استمرار الاقفال وقالت:» بنتيجة الإتصالات المكثفة التي أجرتها الجمعية مع الجهات المعنيةن ولأن المخاطر ما زالت محدقة بموظفي المصارف وزبائنها المتواجدين داخل الفروع، وفي ظل استمرار الجو التحريضي الذي يقف وراء هذه المخاطر والتهديدات، فإن المصارف ستُبقي أبوابها مغلقة قسرياً في الوقت الحاضر، خاصة في ظل غياب أية إجراءات أو حتى تطمينات من قبل الدولة والجهات الأمنية كافة بهدف تأمين مناخ آمن للعمل».

ووقع اشكال في محيط قصر العدل بين ناشط ومحامي بنك «لبنان والمهجر» ضحة الهاشم، خلال الاعتصام التضامني مع الموقوفين عبد الرحمن زكريا ومحمد رستم، اللذين ساعدا المودعة سالي حافظ في استعادة جزء من وديعتها من المصرف المذكور.

فعند الاعلان عن اطلاق زكريا ورستم مقابل كفالة مالية قدرت بـ5 ملايين ليرة ومنع السفر لستة اشهر تعرض احد المعتصمين للمحامي هاشم، الذي همّ بمغادرة المكان، ضمن احاطة امنية، الامر الذي احدث انقساماً بين المتضامنين.

"اللواء"



أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 5 10 2022
لا لتهريب اتفاق الترسيم البحري جنوباً
المودع علي الساحلي لدى دخوله إلى المصرف في شتورة قبل توقيفه
أزمة التشكيل تعود إلى النفق بعد شهية التبديل!