بيروت - لبنان 2022/10/05 م الموافق 1444/03/09 هـ

سلامة جدّد امتثال مصرف لبنان بالمعايير الدولية في مكافحة الفساد بمؤتمر «يوم الامتثال 2018»

حجم الخط

نظّمت وحدة الامتثال في مصرف لبنان «يوم الامتثال 2018»، في فندق «فينيسيا»، برعاية وحضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، كما حضر: رؤساء مجالس ادارة المصارف اللبنانية ومدراء ومسؤولي الامتثال لديها، وبعض ممثلي المصارف المركزية والتجارية العالمية.
افتتح سلامة المؤتمر بتجديد «التزام مصرف لبنان بالامتثال للمعايير الدولية والقوانين والانظمة المرعية وبخاصة في مجالات مكافحة الفساد، وحماية البيانات الشخصية، والشفافية في التبادل الدولي للمعلومات الضريبية، ومكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب حيث اعتُبر لبنان ممتثلاً للتوصيات الرئيسية والاساسية لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب».
وأشار الى أنّ «التوجيهات الصادرة عام 2005 عن لجنة بازل حول الرقابة المصرفية دعت المصارف الى تطبيق سياسات واجراءات الامتثال الفعالة كما اصدرت توجيهات الى كبار الاداريين من اجل اعماد اجراءات تصحيحية حيث يتم تحديد  تقصيرفي اجراءات الامتثال».
وأضاف: «في لبنان، كان الهدف الرئيسي الذي دفعنا كمصرف مركزي الى انشاء هيكلية لادارة الامتثال في العالم 2013 داخل المصارف والمؤسسات المالية هو التخفيف من مخاطر عدم الامتثال للقوانين والانظمة المحلية والدولية، كما حرصنا من خلال تعاميمنا تحديداً التعميم الاساسي رقم 128 على ان تكون مديرية الامتثال، المستقلة بطبيعتها، تابعة بشكل مباشر للادارة العليا التنفيذية».
وشدد على أن مصرف لبنان يرى أنّ على «المهام الرئيسية لمديرية الامتثال ان تشمل: تسهيل تنفيذ الرقابة الداخلية لحماية المؤسسة من مخاطر مختلفة، ومراقبة فعاليات اجراءات الرقابة والتبليغ عن الثغرات التي يتم تحديدها، ورفع التوصيات الآيلة الى الامتثال لآخر التحديثات القانونية الدولية والممارسات الفضلى ذات الصلة، واسداء النصح لضمان السلوك الاخلاقي للمصارف وموظفيها».
وناشد سلامة «المصارف والمؤسسات المالية ان تكون سبّاقة الى الاضاءة على هواجس الامتثال امام ادارتها والتوعية داخل مؤسساتها على هذا الموضوع، ولا يجب ان تتردد في تطبيق القوانين والانظمة والممارسات الفضلى..». 
أعمال المؤتمر
وكان المؤتمر قد افتتح اعماله بكلمة لمديرة وحدة الامتثال في مصرف لبنان كارين الشرتوني، التي ركزت على اهمية استقلالية وظيفة الامتثال في المصارف المسؤولة عن مراقبة امتثال المصارف للقوانين والانظمة واعتماد الممارسات الفضلى بهدف تحييد المصارف عن مخاطر السمعة.
وعرضت مديرة مكتب البنك الاوروبي للانشاء والتعمير (EBRD) في لبنان غريتشن بيري ثلاثة توصيات بشأن الشفافية في موضوع ملكية صاحب الحق الاقتصادي موجهة الى قادة مجموعة العشرين وهي ضمان الثبات في انظمة ملكية صاحب الحق الاقتصادي بما فيها الاعمال والمهن المالية غير المالية المحددة DNFBPs والامتيازات المهنية القانونية ، وتفويض السجلات العامة وآخرها صوغ قواعد لتبادل المعلومات.
تلاها نائب رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في نيويورك ومدير الامتثال فيه مارتن غرانت الذي تحدث عن ثلاث ملاحظات اساسية لنجاح وظيفة الامتثال هي: المعرفة بالقوانين والانظمة ..، الفخر بتصميم الاطر التنظيمية للامتثال التي تسمح للمصرف باداء مهامه ضمن هامش حرية واسع، والشجاعة في اتخاذ القرارات الصحيحة في المسائل الصغيرة اليومية..».


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 5 10 2022
لا لتهريب اتفاق الترسيم البحري جنوباً
المودع علي الساحلي لدى دخوله إلى المصرف في شتورة قبل توقيفه
أزمة التشكيل تعود إلى النفق بعد شهية التبديل!