بيروت - لبنان 2021/09/20 م الموافق 1443/02/12 هـ

أعطني جرعة أمل

حجم الخط

أیا أفكاري هل نضبت مياهك حتى انقطعت عن الخرير

أم خار عزمك وهناً وضعفاً فانثنيت عن المسير

بالأمس كانت أحرفك كترانيم الحدائق وبالعشق الكبير

لأمضي كل أوقاتي أتغزّل بكل كلمات المسك والعبير

لعمري ما وجدت معك مللاً أو كللاً أو قيد مرير

أنت سر سعادتي بهواية أحبها فأحلّق معها وأطير

ولو كان بيني وبينها وسع المدى هي لي الودق الغرير 

یا أفكاري كان بيني وبينك موثق لا ينتهي لأنك المجير 

ولأنك غذاء روحي ونبض قلبي وتلألأ النبراس المثير

أنت لحن الغناء لمشاعري وأنت الآمر الناهي والأمير

لأنك بالنسبة لحياتي الروض المزدان بالزهر والخضير

وكالأصباح والطير شادياً أو كزقزقة عصفور صغير

يا أفكاري هل ماتت لهفتك القوية لكلمات فيها تعبیر

وهل انتهى العشق بيني وبينك لتجعلي القلب كسير

أنا من شغفي بك ومن عالمك الرحب الجميل أخطو وأسير 

أفكاري كلماتي في ضياع أین أنت بك يشرق عمري وأنا الخبير

ماذا سيحلّ بي لو توقفت يا أفكاري ما العمل وما المصير

انتهي حزناً على ينابیع كانت تتدفق بكلام بشیر

وأحياناً كلمات انتقاد بنّاء أو انتقاد الخبير النذير

كانت عباراتي تنساب على الورق كشلال ماء أو غدير 

وكانت روضة تبتسم للزهر تكون بلسم القلب ليس لها نظیر

تلك حياتي التي أحبها لأنها تعطيني عمراً بالسعادة جدير

لذا يا فكري رجاءً حرّر أفكاري الأمر على نفسي خطير

لا تتوقف عن اعطائي مدداً من مواضيع بك استجير

يا فكري أعطني جرعة أمل أنا دونك كالتائهة الغرير


أخبار ذات صلة

النائب محمد رعد: كل الازمات في لبنان أُريد لها ان [...]
حبيش: لم اصدق ان تصل الامور ببعض حكامنا الى هذا [...]
مصرف لبنان ينفي هذا الخبر المتداول