بيروت - لبنان 2022/10/05 م الموافق 1444/03/09 هـ

همّة حتى القمّة

حجم الخط

كانت تأشيرة الدخول من مطار الرياض وتحت شعار همّة حتى القمّة قدوة للحضارية
سبحانك ربي بعد صيف قاسٍ بوطني كان كل همّي الذهاب الى باريس العاصمة الفرنسية
ولكن بعد موجة حارة قوية اجتاحت أوروبا قد تم تأخير السفر حتى بدايات الأيام الخريفية
وكان لي نصيب وبقرار فجائي ان سافرت مع ابنتي الى الرياض وطني الثاني وفخر الأمة العربية
طرت حبوراً هل هو حلم ولكن لا وصلت الى جوهرة نادرة تتلألأ برايتها الخضراء السندسية
وأنا دائماً أكون في العيد الوطني وأحصّن ملكها وولي عهدها وسنينه الفتيّة
وأينما تكون تنعم بالأمان والرزق الرغيد حيث تتوافد جميع الشعوب الغربية
فقد تبوؤا بكل الميادين من علم ومعرفة وقوانين وطب ومدن شامخة اقتصادية قمة العالمية
فهنيئاً لنا ببصيرتكم وحكمتكم يا من تمدّون لكل محتاج في العالم أياديكم البيضاء الأبيّة
حتى انكم أعطيتم للمرأة حقوقاً في جميع الميادين لأنكم اتبعتم دينكم الذي كرّمها بعد الجاهلية
وسنة تلو الأخرى أرى الرياض تشعّ نوراً ومواطنيها كرماء ينعمون بظل هذه الأسرة الملكية
ناهيك عن التكنولوجيا والتقدّم حتى انكم تفوّقتم بدراساتكم العليا وتخصصاتكم الثقافية
وقد توافد أهم الفنانين من جميع الدول وقدّموا أجمل الحفلات من أجنبية ولبنانية
ما شاء الله وتبارك المولى أصبحت الرياض بفترة وجيزة من أهم المدن السياحية
ومع كل هذا أنعم في كل وقت في الصلاة بسماع الآذان أينما حللت لأسرع بواجباتي الدينية
فالصلاة أنزلت على الرسول في ليلة الإسراء والمعراج وهي تعادل خمسون فريضة يومية
وهنا أنعم بزيارتي للمملكة وأتمنى العمر الطويل لملكها وولي عهدها ودوام الصحة والعافية
وبكل فخر أقول انني أنتمي للسعودية قلباً وقالباً لأنني مسلمة اتبع الرسول وسننه النبوية


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 5 10 2022
لا لتهريب اتفاق الترسيم البحري جنوباً
المودع علي الساحلي لدى دخوله إلى المصرف في شتورة قبل توقيفه
أزمة التشكيل تعود إلى النفق بعد شهية التبديل!