بيروت - لبنان 2022/05/24 م الموافق 1443/10/22 هـ

البابا فرنسيس يزور كندا في تموز

حجم الخط

يجري البابا فرنسيس زيارة لكندا في نهاية تموز، تستمر أسبوعاً يتوقع أن يلتقي خلالها سكاناً أصليين نجوا من انتهاكات ارتكبت في مدارس داخلية تديرها الكنيسة، بحسب ما أعلن الفاتيكان.

وسيزور الحبر الأعظم البالغ 85 عاما، مدن إدمونتون وكيبيك وإيكالويت. وقدم الشهر الماضي اعتذاره لوفود من السكان الأصليين زارته في الفاتيكان، عقب تكشف الفضيحة التي هزت الكنيسة الكاثوليكية، بحسب "وكالة الصحافة الفرنسية"

وتتواصل تحقيقات عدة في المدارس الداخلية السابقة بعد العثور على مقابر جماعية مجهولة، فيما يعتقد أن أكثر من 4000 طفل فقدوا.

وسيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بالزيارة في الأسابيع المقبلة، بحسب الفاتيكان.

وكان البابا فرنسيس قد قال في وقت سابق إنه "يرغب في زيارة كندا، لكن الرحلة لم يتم تأكيدها لإصابته بألم في الركبة أجبره مؤخرا على الاستعانة بكرسي متحرك".

وأعلن في وقت سابق هذا الشهر إرجاء زيارة كانت مقررة للبنان في حزيران لأسباب صحية.

وتتزامن زيارة البابا لكندا مع عيد القديسة حنة، شفيعة كندا في 26 تموز.

ومن المتوقع أن يكرر البابا اعتذاره للناجين من الانتهاكات التي ارتكبت في المدارس ولأقارب الضحايا.

واجبر نحو 150 ألف فتى وفتاة من السكّان الأصليين بين أواخر القرن التاسع عشر حتى القرن العشرين، على الالتحاق بـ139 مدرسة داخلية في أنحاء كندا في إطار سياسات حكومية تهدف إلى الدمج القسري.

وفصل العديد منهم عن عائلاتهم ولغتهم وثقافتهم، وتعرض كثيرون لانتهاكات جسدية وجنسية من جانب مدراء المدرسة ومعلمين.



أخبار ذات صلة

هل ستحضر فنلندا والسويد قمة الناتو في مدريد؟
الحلبي : هناك قلق من عودة المعلمين إلى الإضراب في [...]
منظمة الصحة العالمية: جدري القردة ينتشر في 19 دولة وإليكم [...]