بيروت - لبنان 2022/08/15 م الموافق 1444/01/17 هـ

قمة روسية تركية في سوتشي.. أردوغان: اللقاءات مع الروس مثمرة ولفتح صفحة جديدة

الرئيسان بوتين وأردوغان خلال القمة آمس
حجم الخط

بعد نحو ثلاثة أسابيع على اجتماعهما في طهران، التقى امس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود، حيث طغت على محادثاتهما تداعيات الحرب في أوكرانيا وتطورات الأزمة السورية. ورغم تعاون موسكو وأنقرة في عدة قضايا، إلا أن تهديدات الأخيرة المتكررة بشن عملية عسكرية في سوريا تعد خلافا أساسيا بين رئيسي البلدين.
وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ان الاجتماعات بين الوفدين الروسي والتركي كانت مثمرة، متمنيا فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.
وأضاف أنه سيناقش التطورات في سوريا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته لروسيا.
كما أضاف أردوغان الذي جلس قبالة بوتين قبيل محادثاتهما في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود، في تصريحات بثها التلفزيون التركي، أنه من المهم استكمال تشييد محطة أكويو النووية التي تبنيها شركة روسية في جنوب تركيا في الوقت المحدد.
وأعرب عن تمنياته بفتح صفحة جديدة في العلاقات الاقتصادية مع روسيا بعد اتفاق الحبوب.
من جهته، قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن محادثات الامس في سوتشي ستسمح لبوتين وأردوغان بمراجعة تنفيذ اتفاق الحبوب.
وأشار إلى أن الزعيمين سيناقشان أيضا الوضع في أوكرانيا وسوريا.
يشار إلى أن تركيا لعبت بجوار الأمم المتحدة، الشهر الماضي، في التوسط في اتفاقيات بين روسيا وأوكرانيا، ما مهد الطريق لأوكرانيا لتصدير 22 مليون طن من الحبوب ومنتجات زراعية أخرى عالقة في موانئها على البحر الأسود منذ أن أرسلت موسكو قوات إلى البلاد قبل أكثر من خمسة أشهر، كما تسمح الاتفاقيات لروسيا بتصدير الحبوب والأسمدة.
كما غادرت ثلاث سفن أخرى تحمل آلاف الأطنان من الحبوب المواني الأوكرانية يوم الجمعة، بعد مغادرة أول سفينة في وقت سابق من هذا الأسبوع.
وكان بوتين حذر إردوغان بوضوح الشهر الماضي في طهران من أي عملية عسكرية جديدة في سوريا ضدّ مقاتلي حزب العمال الكردستاني وحلفائه.
وقبيل هبوط طائرة الرئيس التركي امس، جدد الكرملين دعوته إلى أنقرة لعدم زعزعة الاستقرار في سوريا بالقيام بعملية توغل عسكري رغم «المخاوف المشروعة».


أخبار ذات صلة

دمشق: الأبواب مفتوحة لعودة النازحين والدولة جاهزة لتقديم كل ما [...]
جعجع: شباب حزب الله "فلتوا فرد فلتة" حول قوة المقاومة [...]
هجوم استهدف قاعدة "التنف" العسكرية