بيروت - لبنان 2022/11/27 م الموافق 1444/05/03 هـ

ريشارليسون يقود انطلاقة البرازيل الواعدة والتاريخ ينحني لرونالدو

نيمار يقود إحدى الهجمات البرازيلية أمام صربيا
حجم الخط

 استهلت البرازيل بطلة العالم خمس مرات مشوارها في مونديال قطر بالفوز على صربيا 2-صفر، في المباراة التي اجريت بينهما مساء أمس على استاد لوسيل في المجموعة السابعة من نهائيات كأس العالم الـ22 لكرة القدم.
وبذلك تكون المنتخبات الـ32 المشاركة في النهائيات لعبت كلها، على ان تنطلق غدا الجمعة مباريات المرحلة الثانية من الدور الاول.
وسعيا لايقاف المد البرازيلي باتجاه منطقتهم، اعتمد الصربيون الدفاع المتقدم في عمق المنطقة البرازيلية للحد من الاختراقات السريعة للاعبي السامبا.
وبعد ثلث الساعة الاول، انتقل اللعب البرازيلي الى المنطقة الصربية من كل الخطوط: العمق وعبر الجناحين.
وتصدى الحارس الصربي فانيا سافيتش لكرة داخل منطقته قبل ان يصل اليها فينيسيوس جونيور في الدقيقة 26 اثر تمريرة من تياغو سيلفا.
وفي الدقيقة 34 سدد رافينيا من داخل منطقة الجزاء بين يدي الحارس سافيتش اثر خد وهات.
وفي الثواني الاولى لانطلاق الشوط الثاني، أصاب رافينيا جسم الحارس الصربي مهدرا فرصة افتتاح التسجيل للبرازيل من كرة تلقاها بالخطأ من الحارس.
ولعل اخطر الفرص البرازيلية كانت في الدقيقة 58 عندما ارتدت الكرة التي سددها اليكس ساندرو من خارج المنطقة، من اسفل القائم الايمن لمرمى الحارس الصربي.
وجاء الفرج البرازيلي عبر ريشارليسون في الدقيقة 63 متابعا في الشباك كرة ارتدت من الحارس سافيتش اثر تسديدة من فينيسيوس جونيور بعدما اخترق نيمار المنطقة الصربية.
ثم اضاف ريشارليسون نفسه في الدقيقة 73 احد اجمل الاهداف في البطولة الحالية بكرة مقصية سددها من داخل المنطقة الى الزاوية اليمنى البعيدة للمرمى الصربي.
وفي الدقيقة 80 تكفلت العارضة الصربية بكرة سددها كاسيميرو من خارج المنطقة.
ثم اخرج الحارس الصربي كرة سددها الاحتياطي فريد في الدقيقة 83 قبل ان تخترق مرماه.
سويسرا - الكاميرون
وحققت سويسرا فوزا مستحقا على الكاميرون بهدف نظيف على استاد الجنوب في المجموعة ذاتها.
الشوط الاول شهد هجمات متبادلة من لاعبي الفريقين عبر الاجنحة، وكانت تفقد خطورتها لغياب اللمسة الاخيرة من المهاجمين، وبرز منهم السويسري شيردان شاكيري لاعب شيكاغو فاير الاميركي، والكاميروني اريك ماكسيم تشىوبو موتينغ لاعب بايرن ميونيخ الالماني.
وعبر هجمة منسقة من طرفي الملعب، تلقى مهاجم موناكو الفرنسي بريل ايمبولو غير المراقب كرة عرضية من يمين المنطقة في الدقيقة 48، فاودعها شباك الحارس الكاميروني اندريه اونانا لاعب انتر ميلان الايطالي، مسجلا اصابة التقدم لسويسرا.
وافلتت الشباك الكاميرونية من الاهتزاز بلعبتين في دقيقة واحدة في الدقيقة 65، الاولى اخرجها الحارس اونانا الى ركنية، والثانية طاشت فيها الكرة فوق الزاوية العليا اليمنى لمرماه. 
البرتغال - غانا
وفازت البرتغال على غانا 3 - 2، في المباراة التي اجريت على استاد 974 في المجموعة الثامنة. 
وفرض كريستيانو رونالدو نفسه نجما للمباراة، وهو الذي دارت اللعبة حوله في المنتخب البرتغالي، وبات «الدون» ينفرد برقم قياسي كاول لاعب يسجل في خمس نهائيات لكؤوس العالم. 
وافتتح رونالدو المنفرد العمليات بإهدار فرصة سانحة في الدقيقة التاسعة، اذ ارتدت كرته من جسم الحارس لورنس اتي زيغي الذي احسن التوقيت في الخروج للتصدي للكرة. 
وبعدها بثلاث دقائق تطاول رونالدو لكرة عالية وارسلها قرب القائم الايسر لمرمى زيغي. 
واثمر الضغط البرتغالي ركلة جزاء لمصلحة «الدون» في الدقيقة 62 اثر تعرضه للدفع من محمد ساليسو لاعب ساوثهمبتون الانكليزي. وانبرى رونالدو للكرة وارسلها قوية متوسطة الارتفاع على يمين الحارس زيغي الذي احسن تقديرها من دون ان يدركها. 
ومن هجمتين مدروستين، سجل ساعد الدفاع الكابتن اندريه ايو لاعب السد القطري اصابة التعادل لغانا في الدقيقة 73، بكرة سددها من داخل الصندوق الى شباك الحارس دييغو كوستا، اثر تمريرة عرضية من لاعب اجاكس امستردام محمد قدوس الدي توغل داخل المنطقة البرتغالية من جهة اليمين. 
وفي الدقيقة 78 سجل مهاجم اتلتيكو مدريد الاسباني جواو فيليكس اصابة التقدم للبرتغال، بتسديدة من داخل المنطقة الى الزاوية اليمنى البعيدة للحارس زيغي اثر تمريرة من رونالدو. 
ثم حسم المهاجم الاحتياطي رافايل لياو لاعب آ سي ميلان الايطالي الامور بتسجيله الاصابة البرتغالية الثالثة بكرة ارضية الى الزاوية اليسرى البعيدة للحارس زيغي، بتمريرة خالصة من رونالدو. 
وقلص الاحتياطي عثمان بوكاري النتيجة الى 2 - 3، بتسجيله الاصابة الثانية لغانا بكرة رأسية في الدقيقة 89. 
الأوروغواي - كوريا
وضمن نفس المجموعة، تعادلت الاوروغواي بطلة العالم مرتين (1930 و1950) مع كوريا الجنوبية سلبا، على استاد المدينة التعليمية.
وخلافا لاسلوب اللعب المتبع في اميركا الجنوبية، اعتمد لاعبو الاوروغواي الكرات الطويلة لاختراق الدفاع الكوري الجنوبي المتراص. 
وكانت اخطر الالعاب الهوائية كرة مدافع فيليز سارسفيلد الارجنتيني الكابتن دييغو غودين الرأسية التي ارتدت من اسفل القائم الايمن لمرمى الحارس كيم سيونغ غو في الدقيقة 35 اثر ضربة ركنية.
في حين لم يتمكن مهاجم ليفربول الانكليزي داروين نونيز من ادراك كرات عرضية امام المرمى الكوري الجنوبي في الشوط الاول.
وفي الدقيقة 80 مرت كرة سددها نونيز من خارج المنطقة قرب القائم الايسر لمرمى الحارس الكوري.
وتكفل القائم الايمن لمرمى الحارس سيونغ غو بكرة سددها ساعد دفاع ريال مدريد الاسباني فيديريكو فالفيردي من خارج المنطقة في الدقيقة 89.


أخبار ذات صلة

بعيدًا عن الأضواء.. تحرّك لبرّي قبل الجلسة الثامنة
انتخاب الرئيس مؤجل في غياب الحراك الدولي
تداعيات اقتصاديّة حتميّة.. بين الأسبوع المقبل ومطلع شباط