بيروت - لبنان 2022/01/20 م الموافق 1443/06/16 هـ

أصنام حزب الله عبد الفتاح خطاب

حجم الخط

احتل حزب الله (بمساعدة الحرس الثوري الإيراني) مدينة بعلبك وغيّر هويتها، وعمد إلى تفجير تمثال الرئيس جمال عبد الناصر (1983)، وتفجير تمثال ابن مدينة بعلبك شاعر القطرين خليل مطران (1985)، بذريعة محاربة مظاهر الأصنام والوثنية.

بالمقابل، حافظ الحزب على تمثال باسل الأسد في بلدة شتورة (1995)، وعلى تمثال حافظ الأسد في بوابة بعلبك (2000)، بل عمد إلى تشييد تمثال للقائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني في الغبيري (2021)!

فعلاً، صنم عن صنم بيفرق!!

ملاحظة إضافيّة: مؤخراً زاد الطين بلّة نهبُ منزل خليل قطران (زعيم الشعر العربي المعاصر كما أسماه طه حسين) في بعلبك وسُرقة جميع محتوياته بما فيها الأبواب!



أخبار ذات صلة

عام على رئاسة بايدن... وبدَأ التفكير في البديل
بوتين على خُطَا ستالين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستقبلاً نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي (أ ف ب)
طهران تغازل الغرب من الشرق