بيروت - لبنان 2021/10/18 م الموافق 1443/03/11 هـ

اعتداءان في يوم واحد.. إدانة للعنف ضدّ عبير موسي تحت قبّة البرلمان

حجم الخط

بعد أن تعرّضت للضرب والتهديد والشتم والإهانة من جانب النائب سيف الدين مخلوف مساء الأربعاء، وسبقه في الاعتداء عليها بالضرب صباحًا النائب الصحبي صمارة، أدانت الحكومة التونسيّة الاعتداء الذي تعرّضت له رئيسة الحزب الدستوريّ الحرّ عبير موسي تحت قبة البرلمان.

فقد أكدت الحكومة أنّ العنف اللفظي والمادي مرفوض، مهما كانت أسبابه ومهما كان مصدره، داعية إلى الابتعاد عن هذه الممارسات.

تطلب الإسعاف

يأتي ذلك فيما أظهرت مشاهد للنائبة تبكي بشدّة من شدة الألم، وتطلب طبيب المجلس لإسعافها ممّا تعرضت له، واصفة المعتدين عليها من زملائها بـ "المجرمين".

وقبيل واقعة الاعتداء الثانية، قالت رئيسة كتلة الدستوري الحر في برلمان تونس عبير موسي في مقابلة مع "العربية"، إنّ "رئيس البرلمان راشد الغنوشي جنّد أشخاصًا لمنعي من دخول البرلمان التونسيّ، ووصفته برأس الأفعى".

"العنف ليس غريبًا على هذا المجلس"

كما أشارت من أمام مبنى البرلمان، إلى أنّه يتم منعها من دخول البرلمان بأمر من الغنوشي، لافتة إلى أنّ العنف ليس غريبا على هذا المجلس، وأبدت تصميمها على مواصلة عملها رغم الاعتداء عليها في البرلمان، مؤكدة أنّ الغنوشي يحرّك خيوط اللعبة في تونس.

" frameborder="0" allowfullscreen>

موسي اتهمت القضاء التونسي بالتقاعس، قائلة إنّه لا يحرك ساكنًا بشأن واقعة الاعتداء عليها، مضيفة أنّ تونس أصبحت رسميًا دولة راعية للإرهاب والعنف، وفق تعبيرها.

"الغنوشي يستغل الوباء"

رئيسة الحزب الدستوريّ الحرّ لفتت إلى أنّ زعيم حركة النهضة يستغل الوضع الوبائي، موضحة أنّ الوضع الوبائي في تونس صعب للغاية ما يمنع الشعب من النزول إلى الشوارع.

المصدر: العربيّة + اللواء


أخبار ذات صلة

بوريل للإيرانيين: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي
السفير الفرنسي لدى بيلاروسيا يغادر البلاد بناء على طلب مينسك
بعد أحداث الطيونة.. جنبلاط يتحدّث عن خلل في تحقيقات المرفأ