المشنوق: لن نسمح لاحد ان يأخذ لبنان الى حيث اللا رجعة

وزير الداخلية نهاد المشنوق في منطقة الشمال لرعاية احتفال في عكار لمناسبة يوم المختار.

أكد وزير الداخلية نهاد المشنوق انه من حق اللبنانيين العيش خارج زمن القتل.

وتوجه الى اهالي عكار خلال تواجده في المدينة قائلاً: “كنتم ضمانة الاعتدال والاكثرية الحقيقة التي تعبر عن عروبة عكار، ويكفي ان ننظر حولنا كي نرى بأم العين ان الاعتدال هو الاقوى، واعرف ان دخان المعارك الحقيقية والوهمية يغشي الصورة، ونحن واجهنا كل مشاريع الالغاء بالاعتدال وقد هزمت”.

واضاف المشنوق في كلمة له خلال لقائه فعاليات ومخاتير عكار في بلدة ببنين العكارية، “4 سنوات من العزل السياسي لم تسقط غصن الاعتدال من يد رئيس الحكومة سعد الحريري، والاعتدال سيظل وبه ننفتح على العالم، وبقوة العقل قبل الساعد ننتصر ننتصر ننتصر، وللاعتدال رجال في لبنان والمنطقة يحولونه الى رصيد كبير، والاعتدال ايضا ينتصر في المنطقة، والتحالف في اليمن هو اعتدال يتقدم وينتصر ومصر اليوم هي قيادة اعتدال، وسعد الحريري هو قيادة اعتدال وقد جنب لبنان الحريق السوري وجعلنا امنين في بيوتنا وقرانا، وغدا السعودية يجمع ملك الاعتدال والحزم الملك سلمان كل قادة الاعتدال للتأكيد على ثوابت الاعتدال في عنوان القضية الفلسطينية ومواجهة مشاريع الغطرسة الايرانية والارهاب وستبحث بمشاريع الامن القومي”.

ولفت الى ان الحريري نجح حتى الان في تجنيب لبنان الخيارات المرة في الملف السوري، ونحن في مرحلة لا تنفع فيها العنتريات مع من نختلف معهم على ثوابت الدولة، والذين استدلوا على الصوت العالي مؤخرا نقول لهم، لن ناخذ لبنان الى الحج والناس راجعة. اضاف قرارنا مع سعد الحريري ان نحفظ دم الناس واستقرارهم وان نحفظ كرامتهم بعدم التنازل عن الثوابت، وليس على جدول اعمالنا اي بحث او تنازل عن المحكمة الدولية او السلاح غير الشرعي او رفض انخراط حزب الله في سوريا او جرائم النظام السوري او تشريع سراي الفتنة في الداخل، وما النصر صبر ساعة والساعة صارت قريبة وهي ستجعلنا ينتصر اعتدالنا وقراراتنا الصائبة والهادئة والعاقلة.

ودعا الى ازالة الصور لان من ياتي عند اهله لا ينتظر صور او يافطات، واذكر انه هذه ليست المرة الاولى ان المختار هو نقطة البداية وخط النهاية في العلاقة بين المواطن والدولة، ويوم المختار هو يوم الدولة اللبنانية وجنودها المجهولين. وقد طلبت من الحريري بالقرار لترميم كافة سجلات النفوس في عكار وقد وافق على هذا الطلب.

وكان وزير الداخلية بدأ جولته في منطقة الشمال ولرعاية احتفال في عكار لمناسبة يوم المختار.

وتم استقباله بحشد شعبي كبير، حيث أوقف موكبه ترحيبا واحتشد المئات من الشباب من اهالي البداوي ووادي النحلة، على الاوتوستراد الدولي مقابل مدرسة البداوي الرسمية للصبيان، يتقدمهما رئيسا بلديتي البداوي حسن غمراوي ووادي النحلة خالد الجزار سيف واعضاء مجالس بلدية ومخاتير وفاعليات المنطقة.

وقد رفعت صور كبيرة لرئيس الحكومة سعد الحريري والوزير المشنوق على طول الاوتوستراد في البداوي.

Be the first to comment

اترك رد